الوظيفة في العمارة

- تعني الوظيفية بصفة عامة أن تؤدي الأشياء
المصنوعة الوظائف التي صنعت من أجلها . . وأن تتخذ
من الأشكال ما يناسب هذه الوظائف ويصلح لتأديتها .
- وبالتالي فالوظيفة في العمارة تعني أن تتناسب
الأشكال المعمارية مع الوظائف التي من أجلها شيدت . .
وأن يكون كنه هذه الأشكال متوافقًا مع تلك الوظائف
ومناسبًا لها .. وقد يمكن القول بأنها لا تصلح لأي
وظيفة أخرى غير وظيفتها .

ماهية الوظيفة
- والوظيفة في العمارة قديمة قدم أول منشأة معمارية
شيدها الإنسان الأول (الكوخ ) وأضاف إليها فيما بعد من
عناصر معمارية ما يتوافق مع ما يستجد من وظائف
حياتية .. ثم تطورت الوظيفة عبر الحضارات المختلفة
إما بابتكار المباني أو تهيئة القديم منها لكي تتلاءم مع
الوظائف المستجدة .

أنواع الوظائف
الوظيفة النفعية :
- وظيفة معمارية : كوظيفة الحائط في الفصل بين حيزين
.. وظيفة الدرج نقل المستخدمين بين مستويات المبنى
الرأسية.
- وظيفة إنشائية : مثل وظيفة الحائط في حالة البناء
بالحوائط الحاملة .. أو وظيفة الأعمدة في البناء الهيكلي .
- وظيفة بيئية : مثل دور النافذة في إدخال الضوء
والتهوية .
- وظيفة اجتماعية : مثل وظيفة الحائط في تحقيق
الخصوصية السمعية والبصرية .

الوظيفة التعبيرية :
وهي قيمة أخرى تضاف إلى وظيفة (أو وظائف العنصر
المعماري) . . تكسبه أبعادًا أعمق مما هو ظاهر أو
ملموس بالحواس .. إذًا القيم هنا قيم حسية (معنوية ) ..
قد تكون نابعة من التراث أو من الثقافة أو من البيئة . .
وأحيانًا تدخل قضية التفضيل الذاتي والشخصية في عملية
الاختيار.